الخميس , 9 فبراير 2023
أخر الأخبار
الرئيسية » الحدث » الرئيس تبون يؤكد تعزيز مكانة الجزائر كشريك استراتيجي لإيطاليا في المجال الطاقوي
الرئيس تبون يؤكد تعزيز مكانة الجزائر كشريك استراتيجي لإيطاليا في المجال الطاقوي

الرئيس تبون يؤكد تعزيز مكانة الجزائر كشريك استراتيجي لإيطاليا في المجال الطاقوي

 أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أن الجزائر حريصة على تعزيز مكانتها كشريك استراتيجي لإيطاليا في المجال الطاقوي.وأورد الرئيس تبون، في ندوة صحفية جمعته مع رئيسة مجلس الوزراء الإيطالي والتي تقوم بزيارة للجزائر، أن “هذه الزيارة تكتسي أهمية خاصة لتزامنها مع الذكرى الـ20 لإمضاء معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون بين البلدين”.

 

الرئيس تبون: نعبر عن إنشغالنا البالغ إزاء تعدد بؤر الصراعات بالعالم”

 

عبر رئيس الجمهورية عبد المجي تبون، يوم الإثنين، عن إنشغال الجزائر البالغ، إزاء تعدد بؤر الصراعات التي تهدد الأمن والإستقرار العالميين، مما أدى إلى أزمات لها تداعيات سلبية على الأمن الغذائي.كما جدد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، حرص الجزائر على تعزيز مكانتها كشريك استراتيجي لإيطاليا في المجال الطاقوي و التزامها بدورها كممون موثوق إقليميا و دوليا،  منوها بمستوى و نوعية العلاقات بين البلدين خصوصا خلال السنوات الأخيرة.

 وقال رئيس الجمهورية، في تصريح صحفي مشترك رفقة رئيسة مجلس وزراء إيطاليا، السيدة جورجيا ميلوني، “أنوه بمستوى العلاقات الاستراتيجية بين الجزائر و إيطاليا و كذا الجهود المبذولة  خلال السنوات الأخيرة لتعزيز الشراكة و دعمها من خلال دفع المبادلات التجارية التي حققت في مدة قصيرة نتائج مميزة”.وأفاد الرئيس تبون في هذا الصدد أن حجم التبادلات التجارية بين الجزائر و إيطاليا ارتفع من 8 مليار دولار سنة 2021 الى 16 مليار دولار وهو ما يعتبر “مؤشرا للتقارب و المقاربات التي اعتمدناها لبلوغ ديناميكية متصاعدة في مجالات التعاون المتعددة”.

 

أنبوب “الجزائر-سردية” سيضم الغاز والهيدروجين والكهرباء والأمونياك

 

وأضاف رئيس الجمهورية أن مباحثاته مع السيدة ميلوني سمحت له بتجديد حرص الجزائر على تعزيز مكانتها كشريك استراتيجي لإيطاليا في المجال الطاقوي و التزامها بدورها كممون موثوق على الصعيدين الإقليمي و الدولي و كذلك الامر في الاستثمار الصناعي الإيطالي في الجزائر.كما ابرز الرئيس تبون أيضا أن زيارة رئيسة مجلس الوزراء الإيطالي الى الجزائر  تكتسي أهمية خاصة و تأتي بمناسبة الذكرى العشرين لتوقيع البلدين على معاهدة الصداقة وحسن الجوار.وكشف الرئيس، أن المبادلات التجارية بين الجزائر وإيطاليا، حققت في مدة قصيرة نتائج معتبرة، حيث بلغت 16 مليار دولار سنة 2022 بعدما كانت تبلغ 8 ملايير دولار سنة 2021.مشيرا إلى أن هذا يشكل مؤشرا، يجسد التقارب، مما يسمح ببلوغ ديناميكية متصاعدة في مجالات التعاون المتعددة.

وقال رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون،  إن الأنبوب الذي سيربط خط الجزائر وسردية سيكون خاصا. مشيرا إلى أنه لن يكون مثل الذي الموجود حاليا.كما أفاد الرئيس تبون، إلى أن مدة انجاز هذا الأنبوب “أعتقد أن ستكون قصيرة”، مردفا “سأترك تفاصيل المدة للتقنيين”. وكشف الرئيس تبون، أن الأنبوب سيضم الغاز، الهيدروجين، الأمونياك، الكهرباء.وجاء في  كلمة الرئيس تبون “اتفقنا عليه وأمضينا الاتفاقية اليوم الاثنين على أساس بداية الدراسة ثم الإنجاز”. قائلا “مشروع هام جدا يجعل من ايطاليا موزع لهذه الطاقات عبر أوروبا”.

 

الجزائر و إيطاليا توقعان على إعلان مشترك وأربع مذكرات تفاهم وتعاون

 

هذا و أشرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون رفقة رئيسة مجلس وزراء إيطاليا جورجيا ميلوني، يوم أمس الإثنين. على التوقيع على عدة إتفاقيات تعاون بين الجزائر وإيطاليا.حيث وقعت الجزائر وايطاليا، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، بمناسبة زيارة العمل والصداقة لرئيسة مجلس وزراء إيطاليا، السيدة جورجيا ميلوني، للجزائر، على إعلان مشترك وأربع مذكرات تفاهم وتعاون تشمل عدة قطاعات.وفي هذا الإطار، تم التوقيع على إعلان مشترك بمناسبة الذكرى العشرين للإمضاء على معاهدة الصداقة، حسن الجوار والتعاون، من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، ورئيسة مجلس وزراء إيطاليا.

كما تم التوقيع، تحت إشراف الرئيس تبون والسيدة ميلوني، على مذكرتي تفاهم بين مجمع سوناطراك والمجمع الإيطالي إيني، تخص الأولى تحسين شبكات الربط الطاقوي بين الجزائر وإيطاليا من أجل الانتقال الطاقوي المستدام، بينما تتعلق الثانية بالتعاون التكنولوجي لخفض إحراق الغاز والتثمين وتقنيات أخرى لخفض الانبعاثات.

وتم التوقيع أيضا على مذكرة تفاهم بين الوكالة الفضائية الجزائرية والوكالة الفضائية الايطالية، للتعاون في مجال الأنشطة الفضائية للأغراض السلمية.وتشمل الاتفاقيات الموقعة كذلك مذكرة تفاهم و تعاون بين مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري والكونفدرالية الاقتصادية والصناعية الإيطالية.وتم التوقيع على مذكرة تعاون بين مجلس التجديد الإقتصادي الجزائري والكنفدرالية الإقتصادية والصناعية الإيطالية. بالإضافة كذلك إلى مذكرة تفاهم لتحسين شبكات الربط الطاقوي بين الجزائر وإيطاليا. من أجل الانتقال الطاقوي المستدام. وتم التوقيع عليها من الجانب الجزائري توفيق حكار الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك. ومن الجانب الإيطالي كلاديو ديسكالسي المدير العام لمجمع إيني.

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم حول التعاون التكنولوجي لخفض إحراق الغاز التثمين وتقنيات أخرى لخفض الإنبعاثات. وتم التوقيع عليها من الجانب الجزائري توفيق حكار الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك ومن الجانب الإيطالي كلاديو ديسكالسي المدير العام لمجمع إيني.ناهيك عن مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الأنشطة الفضائية للأغراض السلمية. تم التوقيع عليها من طرف عز الدين أوصديق المدير  العام للوكالة الفضائية الجزائرية “آزال” والإيطالي جورجو ساكوتشا مدير الوكالة الفضائية الإيطالية.من جهته أمضى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون رفقة رئيسة مجلس وزراء إيطاليا جورجيا ميلوني، على إعلان مشترك بمناسبة الذكرى العشرين للإمضاء على معاهدة الصداقة، حسن الجوار والتعاون.

للإشارة فقد إستقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، رئيسة مجلس وزراء ايطاليا جورجيا ميلوني في  مقر الرئاسة. التي تقوم بزيارة عمل وصداقة إلى الجزائر. كما أجرى الرئيس تبون، محادثات ثنائية مع جورجينا ميلوني.وقالت رئيسة مجلس وزراء إيطاليا، جورجيا ميلوني، في تغريدة لها، مساء أمس، بعد وصولها إلى الجزائر، إن العلاقات الثنائية ستمتد بشكل متزايد إلى جميع المجالات.

م.حسان