الأربعاء , 25 مايو 2022
أخر الأخبار
الرئيسية » الوطني » بلدية البرية تعيش تحت رحمة الإعانات و بميزانية سنوية لا تتعدى 560 مليون سنتيم
بلدية البرية تعيش تحت رحمة الإعانات و بميزانية سنوية لا تتعدى 560 مليون سنتيم

بلدية البرية تعيش تحت رحمة الإعانات و بميزانية سنوية لا تتعدى 560 مليون سنتيم

 

كشف رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية البرية “عاشورة محمد” إن أعضاء المجلس البالغ عددهم 13 منتخبا محليا لم يتقاضون رواتبهم الشهرية منذ 3 أشهر، و ذلك في ظل الضائقة المالية التي ترزح تحتها البلدية التي تعد أفقر بلدية بالولاية.

13 عضوا بالمجلس الشعبي البلدي للبرية بدون أجور منذ 3 أشهر

حيث أوضح أن الميزانية التي تستفيد منها البلدية بالكاد لا تغطي نفقات مشاريع التنمية و التهيئة الحضرية و تسديد رواتب المستخدمين و الموظفين الإداريين الذي يزيد عددهم عن 80 عاملا.و أشار رئيس المجلس الشعبي البلدي للبرية أن الإنسداد الذي شهدته البلدية خلال العهدة السابقة و التي دامت 3 سنوات ، في حين يتولى رئيس دائرة وادي تليلات مهمة تسيير المجلس الشعبيةالبلدي و هو ما جعلها تحرم من حقها في التنمية و تحقيق مكاسب لساكنتها على كافة الأصعدة، منوها أن بوادر تفعيل عجلة التنمية باتت تلوح في الأفق بفضل عزيمة المنتخبين و غيرتهم على البلدية التي ظلت لسنوات تكابد الغبن و الميزيرية بوسائل محدودة في ظل غياب تضامن ما بين البلديات الذي لم تستفيد منه البرية التي لا تبعد عن مجمع وهران الكبرى سوى ببعض الكلومترات.

من أفقر بلديات ولاية وهران و عاشت حالة إنسداد امتدت لـ 3 سنوات

و بالرغم من عدم وجود أية منطقة ظل باقليم بلدية البرية إلا أن البلدية تسير بنظام تسير الاستهلاك و ذلك في غياب تام للمداخيل التي من شأنها سد العجز و تلبية حاجة الساكنة التي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 10 آلاف نسمة على مساحة تتربع على مساحة تقدر ب بأكثر من 58 كيلومتر، حيث تم ربط معظم السكنات بالغاز و الكهرباء و كافة مشاريع التهيئة الحضرية من إنارة عمومية و أرصفة و تعبيد للطرقات و غيرها. و لا تتعدى مداخيل الببلدية سنويا بالكاد 600 مليون سنتيم حيث استفادت خلال السنة المالية الحالية من ميزانية تقدر ب532 مليون سنتيم و هو مبلغ شحيح بالنظر لحاجيات ساكنة تحلم بمرافق و خدمات ترفع من حدة الغبن ، و بات لزاما على بلدية البرية تعتمد على الإعانات و المساعدات و ميزانية سنوية في غياب مداخيل ترفع قدراتها التنموية.

“البرية لم تستفيد من برامج سكنية منذ 11 سنة”

المشاريع السكنية ببلدية البرية باتت حلم يراود ساكنة افقر بلدية بالولاية بسبب شح المشاريع السكنية و البرامج التي من شأنها تلبية الطلبات التي تعدت 5 آلاف طلب ، حيت لم تستفيد البلدية من سكنات مند 2011 حيث تم انجاز 300 وحدة سكنية بصيغة السكن الاجتماعي تم توزيع و تسليم 150 وحدة سكنية فيما لا تزال 150 وحدة أخرى لم يتم توزيعها بسبب تدابير و إجراءات ..
كما يأمل مسؤولي بلدية البرية آمالا كبيرة على وعود السلطات المحلية لتهيئة و الملعب البلدي الذي يعد متنفس للشباب بالمنطقة .و سبق للمسؤولين و الولاة المتعاقبين على تسيير الولاية على زيارة البرية في إطار الاستماع إلى انشغالات المواطنين، والوقوف على واقع التنمية بمختلف بلديات الولاية و بالتالي تحقيق عدد من المشاريع التنموية التي لها علاقة مباشرة مع تحسين المستوى المعيشي للمواطنين.

عايد.ع